JCAP
الرئيسية » المركز الاعلامي
المركز الاعلامي

قصص مميزة: التواصل مع اللاجئين السوريين

"خلال السنوات العشر الماضية، لم أستخدم أبداً أي وسيلة من وسائل تنظيم الأسرة، لأنني أؤمن بأنها تؤثر سلباً على خصوبتي."

هذا ما قالته اللاجئة السورية ياسمين حلبي البالغة من العمر 29 عاماً، والتي تسكن في الحسا في محافظة الطفيلة جنوبي المملكة، وهي أم لخمسة أطفال. تمتلك ياسمين معلومات مغلوطة حصلت عليها من أسرتها ومن المجتمع من حولها على مدى السنوات الماضية حول وسائل تنظيم الأسرة. وبسبب هذه المعلومات الخاطئة، فقد استبعدت ياسمين فكرة استعمال هذه الوسائل خلال السنوات العشر الماضية، على الرغم من تواصل الأحمال التي أثرت سلباً على صحتها وعلى الموارد المالية لأسرتها. وبعد أن حضرت ياسمين محاضرة توعوية ترفيهية نظمها برنامج "تواصُل لسعادة الأسرة" بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في الحسا، اقتنعت بأن المعلومات التي حصلت عليها سابقاً عن وسائل تنظيم الأسرة غير دقيقة، وقالت: "بعد أن استعملت حبوب منع الحمل أحادية الهرمون (البروجستين)، أصبحت مقتنعة بأنها آمنة وفعالة، والأهم من ذلك أنها لن تؤثر على خصوبتي. أتمنى لو كنت أعرف هذه المعلومات في السابق."

وقد قام برنامج "تواصُل لسعادة الأسرة" الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بتنظيم محاضرات توعوية وترفيهية في إطار حملة "صحتنا وراحتنا بتنظيم أسرتنا"، حيث تمكن البرنامج من خلال عقد سلسلة من المحاضرات التثقيفية والتوعوية على مدى ثلاثة أشهر، من التواصل مع 1500 امرأة في عمر الإنجاب في مناطق نائية في الأردن، بالإضافة إلى الوصول إلى عدد من العائلات السورية اللاجئة التي لا تمتلك المعرفة اللازمة حول أهمية تنظيم الأسرة.